بقايا …

أنا ..غيمةٌ في سماء ٍ سوداءَ حالكة
سنبلةٌ في حقل ٍ من الأموات
أنا من ولدتُ لأكونَ انسانة
فنسوني البشر
ونسيتُ نفسي
ولم أعدْ أعرف من أكون

* * *
أغلقتُ كثيراً من الأبواب خلفي
بقيتُ في صحراءَ قاحلة
بين رياحٍ وأكوام ٍ من رملٍ وحجر
وأغيب في السّماءِ كلَّ ليلة
علّي أحصل على مطر
فإن وجدتُ كان سَراباً ومحالٌ أن ينهمر

* * *

تبدو لي حقيقةُ من حولي
واضحةً كالشمس ِ بل كاللاشيئ
أعرفها ..
أفهمها..
ومحرمٌ علي ّالبوح

* * *
وأضيعُ في متاهات الأحاديث
وأغيبُ في روحي أغيبْ.. لأجد الطريق
أتمزقُ ..أتلاشى ..ويستمرُ الحديث
أثورُ .. أغضب ُ..ويستمرُ الحديث
ويستمرُ الأنينْ والآه ..وتتابعُ الأحاديث

* * *

وأعود لأبحثَ عنْ أنا
لأجدَ بقايا أنثى..بقايا جنون
وأملٌ في المستقبلْ..
وأنفاسٌ ما زالتْ تعتقد أنّ الهواء خُلق لنتنفس
وأنّ الأرض خُلقت لجميع البشر

فرح ..

11 من التعليقات لـ “بقايا …”

  1. محمد max13No Gravatar قال:

    رائعة جدا ابداعية انت يا فرح قلبلون هم مثلك بالكلام والوصف دمت غيمة خير علينا كلنا ومن منّا لا يهوى أن يكون سحابة ملأى بالأمل بالخير
    لا أحد يعرف من أنا إلا أنا خبئي الأمل فهو النور في زمن الظلام وكم نحن نلقاه على حواشي دروبنا
    اتمنى لك وافر البركة زالعيش الرغيد

  2. fatoshaNo Gravatar قال:

    تحمل قليلاً قليلاً لتصبح شاعراً، وكن حجراً قليلاً أو غيمة، كن مدينة الأحياء حين تزور مقبرة، وامشي ميتاً بين بيتك وسيارة التكسي، وارتدي كفيك، واختر قناعاً صالحاً للهو إذا ذهبت لأصدقاءك في المساء، وابتسم لحبيبةٍ تحتاج ضعفك حين يغمرها البكاء!

    مقطع من قصيدة بحبها كتير تصلح لتكون في بعض كلماتها إجابة .. تحملي!

    مافينا كل عمرنا نكون عايشين بمعركة، بدنا نحكي شوي، ونسكت شوي .. بس أكيد في شغلات لامساومة عليها ..

    نص معبر فروح

  3. ranaNo Gravatar قال:

    عندما نشعر بذلك الحزن الخبيث نعاني من شعور / البقايا / أعتقد لكل منّا نصيبٌ منه , لقد أجدّتي التعبير ولديك عفوية في الإفصاح عما بداخلك ,, تحية لقلمك .. لقد ذكرتني بنفسي مرّة عندما كتبت ..

    (( لقد كنتُ مرةً هنا , بقايا انثى تناثرت أشلاؤها على هامش الصفحات , حضرت جنازتها خلف قضبانِ الحزن حين رفعتها الأقلام , هلّلت لها ,
    ذكرى تلاشت , محتها الأمواج , صوت خنقتهُ الدموع , لونٌ قتله الضباب , بسمةٌ شوّهتها نفوس , دماءٌ أنزفتها أرواح ..
    عندما خاصمتني الحياة , خاصمتها , ورسمتُ على جبيني بالأحرفِ لوحة , كتبت فيها ,
    استقالتي حرة , فأنا حرةٌ في الاختيار , مجرّد فتاة , رجّح ميزانها الموت على الحياة ! ))

    يجب علينا عدم الاستسلام ولكن يبقى القلم ملاذاً لرواسب الغضب في أسفل الإناء …

    تحية فروحة

  4. عونيـــNo Gravatar قال:

    أنا ..غيمةٌ في سماء زرقاء
    سنبلة في حقل من الأزهار
    أنا من ولدت لأكون إنسان
    يحبني البشر
    و أحب نفسي
    و أنا أقرب الناس منيّ

    مقتبسة من “المدينة الفاضلة”!

    عذبة هذه الكلامات صادقة تعكس أنين الزجاج عندما يدوس الناس عليه.
    رقيقة هي الكلمات لأنها تكشف عن الجروح.
    و لكنها بنفس الوقت ثوريّة. الكلام ثورة!

  5. AlaaNo Gravatar قال:

    الله الله
    كلمات تعجز عن وصفها الكلمات
    :l12l:

  6. دنياNo Gravatar قال:

    فرووحه…لقد شهدتُ ولادة اول نفس لهذة القصيدة …اتذكرين؟ :l12l:
    بالفعل القصيدة أكثر من رائعة…

    “تبدو لي حقيقةُ من حولي
    واضحةً كالشمس ِ بل كاللاشيئ
    أعرفها ..
    أفهمها..
    ومحرمٌ علي ّالبوح”

    لي تعليق على هذا المقطع…فيما بعد…

    ولكن ما سأقوله…هو مباركٌ عليي صديقة مثلك
    شكرا فرووووحة :heart:

  7. FaRaHNo Gravatar قال:

    محمد max13

    صدقت هو هكذا الأمل ..
    اتمنى لك المثل وأكثر .. شكراً لوجودك …

    ღ ღ

    mohammad online

    وجودك يكفي .. شكراً

    ღ ღ

    فتوشة …

    مافي غير التحمل .. صح ما فينا نعيش كل عمرنا بمعركة .. لكن هي شغالة سواء شاركنا فيها أو لاء

    ღ ღ

    رنوشة ..

    رائعة حروفك ..

    هو القلم كذلك بالفعل .. وهو الملاذ الوحيد ..

    شكراً رنا …

    ღ ღ

    عوني ..

    تلك المدينة الفاضلة مدينة الحلم .. ومن هناك نقتبس ما نريد
    الكلام ثورة … هذه الجملة بحد ذاتها ثورة ..

    شكراً لوجودك : )

    ღ ღ

    Alaa

    شكراً لوجودك .. سُعدت به …

    ღ ღ

    دندونة …

    هي حاجة تتنسي :wink: .. وقلتيلي شو بدي اتخيلك بين ناس ميتين وانت مادة راسك ..ههههه كلامك بيضل لزيز بس يعني ساعدني التخيل بالكمالة :p

    بانتظار تعليقك بشوق : )

    دندون انا اللي بدي بارك لحالي فيك .. وعنجد نحنا ما منقرب بيت فستق هالحكي فعلي

    انبسطت بطلتك كتير …

  8. lamisNo Gravatar قال:

    إبداعك الذي اعتدت عليه أحببت المقطع الأخير كثيراً وأعود لأبحث عن أنا أتمنى ألا يطول بحثنا عن ذواتنا المفقودة في بعض الأحيان وهذه هي الحياة حالة بحث وتغير دائم ومن الطبيعي أن تكوني سنبلة بين الأموات و ولدتي لتكوني إنسان فأنت من الذين يستحقون الحياة ومن الذين تلبسهم صفات العطاء دمتي بخير

  9. موادعNo Gravatar قال:

    جميل جدا ..

    تنحين في خواطرك نحو الترميز .. لا اخفيكِ ان الترميز يصيبني احيانا بالدوار بفعل البحث والتحري خلف الكلمات .. لكنني اجدك في هذه الخاطره تمسكين طرفي اقطاب الخاطره ( الترميز – المباشره ) ..

    لم اصب بالدوار هذه المره .. وهذا ما يجعلها – برأيي- جميله ومتميزه ..

    من عرفك سابقا وحاليا يدرك مستوى التطور الذي تبدين فيه ..

    اتمنى لك المزيد من التألق .

  10. basharNo Gravatar قال:

    ما حابب كرر ولا عيد
    كلامي بسيط طالع من قلبي
    بدون فلسفة وكلام ما بيفيد
    حلو كتير وتسلم هالايد

إكتب تعليقك