Archive for يوليو, 2011

متى نأنس بعودتك يا أنس !

الأحد, يوليو 17th, 2011

—————————————————————————————————–

صديق التدوين أنس، كل يوم أفتح صفحة المطالبة برجوعك بحثاً عن خبر الإفراج عنك.. لكني لا أجده، فتضيق نفسي لأكمل يومي أدعو لك بالنجاة ولجميع المعتقلين في سوريا الحبيبة ..

نريدك أون لاين كما عودتنا، حراً تكتب عن المصادر الحرّة التي تبنيتها منذ دخولك هذا العالم الافتراضي وبدأت بتعريفنا عليها .. جميع من تكلموا عنك قالوا انك كنت من الأوائل في أغلب الأمور، وكذلك الأمر بالنسبة لي .. فمدونتك أول المدونات التي تعرفت عليها ، وكذلك تعرفت على نظام أبونتو من خلالك، وقرأت الكثير من الجمل والعبارات للمرة الأولى عن طريق متابعتك ..

لستُ أدري ما اكتب، لأني لا اتمكن من تخيّل وضع رأسك العاقل داخل الزنزانة، ونظرتك الممتدة على الأفق يحصرها جدرانٌ أربعة، لستُ أدري كيف حال أمك وأهلك ومدى اشتياقهم لك، وحنينك لمنزلك ووثير فراشك وأزرار لوحة المفاتيح، لستُ أدري يا أنس إلى متى ستظل بنا هذه الحال نصرخ جميعاً وأصدقاؤنا بعيدون عنا .. !

أشعر بوحشتك في أقبية السجن، وأعرف أني مهما قلت لن يكون ذلك بمخففٍ عنك، لكني أدري تماماً كم يخافون الحرف، وكم يخافون الفكر .. لذلك أرجوك يا أنس لا تتوقف عن التفكير بعيداً والتخطيط لمشاريعك التي حلمت بها، لا تتوقف عن زيارة الكتب بروحك وقراءتها بقلبك، لا تتوقف يا أنس عن التغريد بالمبادئ التي تؤمن بها، لا تتوقف عن تذكر المقاطع من الأفلام الحماسيّة.. لا تتوقف عن كتابة الحروف والكلمات وقراءة ما وراء السطور ……صديقي لا تتوقف عن أنس ولا تبتعد عنه، لأننا جميعاً هنا ننتظر عودتك لنأنس بك بيننا، كن بخير لأجل سوريا ولأجل المستقبل ..

مضى 17 يوماً ونحن بانتظارك، لن يتوقف الدعاء ولن نتوقف بالمطالبة نريدك وجميع معتقلي الرأي هنا معنا تحت الشمس، يكفي تعسفاً وظلماً .. وطبقوا قانون رفع الطوارئ..

استودعكم أحبائي بحريّة القلوب..

الموقع الخاص بحملة الحرية لأنس معراوي

مدونة أنس الشخصية