رُكــام

ركام

تحت كل هذا الركام، من بقيَ لك يا صغيري.. من بقيَ لك سوى ذكرى الصور والمكان..تحت كل هذا الركام هل ستجد أقلامك ودفاترك وشيئاً من السيارة الخضراء .. !
تحت كل هذا الركام .. أي زمانٍ سيجعلك تشعر أنه ما زال هناك أحياءٌ على وجه الكرة الأرضية .. وأنّ كل من نراهم أمامنا ليسوا أمواتاً إنهم فقط فقدوا كل شيء سوى أنفاسهم التي ما زالت متمسكة بهم .. تمنعهم من المضي وتجبرهم على البقاء، ربما ستجعلك صورهم تعيش حياةً جديدةً غير الحياة .. ربما يُلهمك وجودهم بأملٍ ويقين أن ما مضى ذهب وما سيأتي أفضل لوجودك ووجودهم، فكل ما يحدث يحدثُ لسبب !

تعليق واحد لـ “رُكــام”

  1. هدىNo Gravatar قال:

    ليس لنا وله إلا رحمة ربنا

إكتب تعليقك