عودة …

استعصى القلم عليّ، تابعت الكتابة في كل مكان، لكن ليس “كتابتي” فوجدتني أتلاشى!

حاولت العودة للمدونة … لكن دون جدوى ! فعناد القلم عني جعلني أوظفه في ما يتقن لا في ما يحب !

سأحاول ان استمر .. وأعود لجزئي الضائع .. وبين صفحات مدونتي ربما أجدني .. و ربما لن اتمكن من ذلك !

اشتقتكم جميعاً

16 من التعليقات لـ “عودة …”

  1. Moaz BaghdadiNo Gravatar قال:

    ونحن اشتقنا حروفك وكلماتك ومشاعرك :]

    عودي رجاءً

    “القلم يُعضّل ولكن لا يتوقف نهائياً” (من حكمي الغليظة )

  2. DuniaNo Gravatar قال:

    قديييش فرحت لما وصلني “تدوينة جديدة من فرح”
    رجعت لهداك الاحساس لما بكون عرفانة انو في شي كتير حلو عم يستناني

    اشتقتلك, شتقت لكلماتك ولقلمك صديقتي 3>

  3. أبوحميييدNo Gravatar قال:

    اهلااااااااا وسهلااااااااا ^______________^
    عدتي والعود أحمد ( مو احمد انا :P )
    اخييييرا رح نرجع نقرا كلمات الفرح والتفاؤل
    بانتظارك دائما
    D:

  4. ismailNo Gravatar قال:

    ونحنا اشتقنالك

    أتمنى عودتك وعودة جميع المدونين السوريين اللذين توقفوا عن الكتابة

    اشتقنالكم جميعاً

  5. Ahmad . M . GNo Gravatar قال:

    ونحنا افتقدناك
    وان شاء الله تصير الامور بخير والكل يرجعوا لاقلامهم

  6. بشارNo Gravatar قال:

    اشتقنا لنقرأ كلماتك المبدعة ….

  7. rababNo Gravatar قال:

    كلماتك صارت جزء من حياتنا ، اشتقنا لأفكارك لروحك ولإبداعك
    ان شاء الله يوفقك وترجعي تعيشي بكلماتك

  8. manoNo Gravatar قال:

    لاتحرمينا من كلاماتك الحلوة نحنا بانتضارك دايما

  9. أهلا و سهلا أختنا الكريمة فرح .. عود محمود ..

    لا تجعلي أحد يقتل قدرتك على الكتابة ، استمري و دعي قلمك يبوح ما بداخلك ، لن يستطيع أحد من كسره ..

  10. Mahmood ShbebNo Gravatar قال:

    إييييييييييييييييه على هالأيام ,من زمان ماوصلتني على الايميل رسالة من “مدونة فرح”
    اشتقنا للمدونة و بدك ترجعي تكتبيلنا ها

  11. fatoshaNo Gravatar قال:

    اشتقتلك فروحتي

    اشتقت لشي بيشبهك دورت عليه كتير ومالقيتو بأي مكان

  12. lasiwNo Gravatar قال:

    اشتقت لقلمك وكلماتك ولجزئك الضائع

  13. BayanNo Gravatar قال:

    فروووووحة اشتقنالك واشتقنا لكلماتك الحلوة
    دمتي لنا صديقتي الرائعة
    3> 3> 3>

  14. جزاكم الله خيييييررر

  15. جزكم الله خير الجزاء

إكتب تعليقك