إلى حمزة ..

——————

إن كنت لا تعرف قصة الشهيد الطفل حمزة علي الخطيب.. أقرأها على الرابط.

يا حمزة أنت جميلٌ جداً، جميلٌ لدرجة  لا أتمكن تأمل وجهك دون أن أبكي، ولا أستطيع إغماض عيناي دون أن أذكرك، انسانيتي تؤلمني، وحرفي لا يلهمني كي أعزي أهلك بك.. ولا أجدُ حيلةً لأهدأ ثورة الانسانية التي ستنتفض، وما عندي شيءٌ أضمدّ به جرحَ سوريا النازف ..

تبدو طفلاً مهذباً بابتسامتك، وتفاصيلك الخجولة، اعتذرُ من أذنيك الصغيرتين لما سمعا من حروفٍ بذيئة لا تناسبُ رقيهما .. اعتذرُ من عيونك مما رأت على أيدِي الظلمة المعذبين ..

أعتذر منك ياحمزة أعتذر من الصمتِ المطبق حولنا، سامحهم فما زالت الغشاوة على عيونهم ولعلك بتضحيتك هذه محوتها، سامحينا يا أمّ حمزة، سامحنا يا أبا حمزة ورفاق حمزة وجيران حمزة، فما زلنا لا ندركُ ماهي الشجاعة، ولا ندرك كيف نقتل الخوف، بينما أدركَ حمزة كل ذلك كنا نتأمل أنفسنا ونعيشُ في حروبنا النفسية بين مصالحنا الحاليّة ولذاتنا الآنانية ..

اليوم وبعد أن شاهدنا حمزة وأغمضنا جفوننا على طلقة وداعه، وأنامله الصغيرة ورقبته المكسورة، وصدره الأعزل، لربما سنتيقظ ونهبّ من رقدتنا .. ومادام  الحزن لا يفيدُ حمزةَ بعد اليوم، فلنحزن على أنفسنا وجروحنا التي باتت أعمق.

أنتَ اليوم يا حمزة بين يدي الله،شهيدٌ بأذنه،لا تبكي ولا تحزن، لا تخف ولا ترتعد.. لأنك ستعود أجمل مما كنت وستكون سوريا التي تحبها أجمل مما كانت ..

إلى المريض أو المرضى الذين عذبوا وقتلوا حمزة، كم أشفق عليكم، ألا تعرفون أنَّ الموت واحد، وأنكم بتعذيبكم حمزة تحرضون الانسانية لتستيقظ، ألم تتمكنوا بذكائكم الخارق الذي قطع نسلَ حمزة أن تعرفوا كم سيولدُ من الأحرار غداً بسبب جريمتكم ..

إلى جميع الأبواق التي باتت أصواتها نشازاً، ماالكذبة الجديدة التي ستشدقون بها اليوم على أسماعنا، مالحجة في الفبركة، هل أهل حمزة مفبركين أيضاً، ومن خرجَ في جنازته مفبرك، وكل ذلك ألاعيب وحيل ومؤمرات!
كذبتم بقصة أحمد البياسة وفيديو البيضا ثمّ ظهر ليكذبكم وصدقتم أنفسكم وضحكنا عليكم مع كل الدموع، هل سيكون حمزة من بلاد الواق واق اليوم !!

من سيحتمل اليوم صورة حمزة دون أن يطالب بمحاكمة قتلته ومعذبيه فليدفن انسانيته بعيداً عن الأرض لأننا لا نحتاج له، ومن سيكذبها ليرتاح قلبه الصغير الضعيف الخائف فليحاول أن يرى أمّ حمزة ويسقي نفسه من دموعها ويسألها كيف تحملت ما رأت ابنها عليه وهل كذبت على نفسها لتصمت عن الحق!

لك يا حمزة كل الورود والحبّ لن ننساك ولن نسامح ..
* المدوّنة ستستمر باكتساء السواد حداداً على روح حمزة وجميع الشهداء ..

17 من التعليقات لـ “إلى حمزة ..”

  1. shadiNo Gravatar قال:

    عم فكر …كيف بيقدر يلي قتله وعذبه ينام؟؟
    لا حول ولا قوة إلا بالله

  2. عبداللهNo Gravatar قال:

    مازلت ابكي … مرة بالعين ومرة بالقلب
    ….
    رايت التقرير عنه متزامنا تقريبا مع تقرير لمراسلة من مصراتة تقول انها اطلعت على تصوير جوال لاحد كتائب القذافي المقتولين لعملية اغتصاب جماعي لاربع بنات تم نزع ملابسهن امام ابويهن …

    فاخذت ابكي وشيء في نفسي يؤلمني على قصة حمزة اكثر … فاستنكرت عليها الاستسهال في العرض فصاحت مجلجلة … الاغتصاب تدفع اليه شهوة حيوانية اصلها موجود (الشهوة) حتى في النفوس السوية.

    أما تعذيب طفل في الثالثة عشرة مالذي يدفع اليه غير ان فاعله لم يخرج من صفة انسان الى حيوان … بل شيء اخر ربما يكون شيطان … او شيء اخر اسوأ …

    اللهم انهم طغوا في البلاد فاكثروا فيها الفساد … فيارب فيارب عذبهم وارحنا منهم

  3. BasharNo Gravatar قال:

    بكيتيني … لا تعليق

  4. أبوحميييدNo Gravatar قال:

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    إن لله وإنا إليه راجعـــــــون
    إن شـــا الله لن يذهب دماءك هدرا

  5. MohammadNo Gravatar قال:

    لأول مرة لم أجد بجوفي كلمات أرثي بها الوطن وحمزة أحرقني الصمت وقتلتني حرقة تقتات من نار في كبدي آآآآآآآه يا حمزة وآآآآه يا وطن

  6. YoumnaNo Gravatar قال:

    لا حول ولا قوة إلا بالله …
    إن الدموع لا تكفي لرثاء هذا الطفل الجميل .. وكل شهداء الحرية الرائعين …
    إني لأخجل أنا أكتب كلمة عنهم لإن قدرهم غالي جدّا …
    يارب يتقبلهم ويدخلهم فسيح جناته ويلهم أهلمه الصبر ..
    كلماتك جعلتني أبكي بلا شعور … جعلتني أنتحب… لأنها صادقة … وصدقت في كل كلماتك … وكما كان هناك بوعزيزي وخالد سعيد … سيكون هناك حمزة …
    رحمه الله … رحمه الله .. وصبر أهله وأذل من ظلمه ..

  7. MohammadNo Gravatar قال:

    أخـتـي فـرح :

    نسيت بأن أخبرك بأن الطفل الملاك حمزة الخطيب كان ( لطيماً ) أي أمه متوفاة رحمها الله .. ولعلي أقول أحمد الله أنها لم ترى فلذة كبدها على هذا الحال ، فالأب جسور ولكن الأم …. آه ٍ من حسرة الأم

  8. RaNaNo Gravatar قال:

    مافيني قول غير لاحول ولا قوة إلا بالله..

    ياخوفي نكون نحنا اللي قتلنا بصمتنا وتخاذلنا وجبنا..

    أستغفر الله :|

  9. ArwaNo Gravatar قال:

    يا رب كلنا نعلم أن هناك حكمة من أي شيء يجري في هذه الدنيا لأن كل شيء بيدك
    يا رب أرنا الحكمة ….

  10. ArwaNo Gravatar قال:

    رحمك الله يا حمزة ورحم كل شهداء سوريا

  11. majjoodNo Gravatar قال:

    قصة حمزة هي وصمة عار في جبين الإنسانية لن تمحى ولن تزول حتى يقتص من الجناة ومن كل شخص أعان على قتله ولو بشطر كلمة

  12. طبوشNo Gravatar قال:

    إجرامهم بهذا الطفل على هذه الشاكلة يعني منطقيا أن حمزة -عندما كان في أقبيتهم-:
    أركعهم وأخضعهم، وأنه تحدى جبروتهم المزعوم.
    وأنه سب آلهتهم مرارا، ونطق بالحق.
    وجعل نواصيهم النتنة تحت قدمه الناعمة.
    والعاقبة للمتقين..
    فمن أركع من؟ …
    سبحان من قال لنا: إنما هذه الحياة الدنيا “لعب ولهو”!!
    يا لخزيّ المجرمين على مر التاريخ،، والجغرافيا !!

  13. تحية لك أخت فرح , وصلت بالصدفة لمقالتك ووردت حقاً أن أعرف قصة حمزة الحقيقية فلم أجد سوى رابط لصفحة الفيسبوك, ولا أدري كيف لنا أن نعرف إذا كانت تلك الرواية هي الحقيقة فعلاً أم لا فنحن أمام رواية فريقين كل يدعي أنها صحيحة فعلى أي اساس رجحت رواية الفيسبوك هذه؟
    ولكن ليس هنا حديثي, الحديث يا أخت أنني أسألك بحق ما تعبدين هل رأيت هذه الصورة؟

    إلى الذين طبلوا وزمروا لحمزة الخطيب

    هل شاهدتم هذه الصورة ؟

    http://www.facebook.com/photo.php?fbid=153736528027753&set=a.153736524694420.34007.152463978155008&type=1&ref=nf

    هذه صورة مالك سليمان ابن ضابط متقاعد أعدم شنقاً ..

    لماذا لم تكتبي عنه مثل حمزة, ولماذا لم تنشئوا له الصفحات , ولماذا لم نسمع به على قناة الجزيرة ولماذا ولماذا ولماذا ؟؟
    هل ذنبه أنه ابن ضابط متقاعد ليشنق بهذه الطريقة ويقتل مرة أخرى بتعتيمكم الإعلامي عليه ؟؟

    وهذه صورة شهيد آخر

    ابن العميد تلاوي

    طبعا لم يسمع به أحد أيضاً

    http://www.facebook.com/photo.php?fbid=10150182132796862&set=a.380398581861.173751.706471861&type=1&ref=nf

    لا أريد أن أقف في طرف ضد طرف ولكن من المفترض نبذ العنف مهما كان مصدره سواء كان النظام أو الجماعات المسلحة أو المتطرفين …ألخ
    العنف واحد والقتل واحد وكلاهما مرفوضان مهما كان مصدرهما ..

    لا أدري هل سينشر هذا الرد أم لا لكن أحببت أن أمر من هنا لأنني خائفة من الله يوم القيامة إذا سألني عن حمزة فإنه سيألني ويسألك عن مالك

  14. ومن اين لك ياعاشقة مالك سليمان ان هناك جماعات مسلحة ومتطرفين العالم كله يشاهد شعب يتظاهر سلميا ويقتل ويسحق دون رحمة ولم يشاهد جماعات مسلحة ولا متطرفين لان هذا الكذب لا ينطلي على احد ومهما طال عمره فهو قصير فخير لك ان تؤوب الى الحق بدلا من نصرة الظلم واهله خصوصا انهم الى زوال وانك وامثالك سواء مكلفين بهذه الاعمال او متطوعين لن تغيروا شيئا من الحقيقة التي يعرفها العالم وليس السوريون وحدهم وشاهدها العالم في تونس ومصر واليمن والآن في سوريا وربما في بلاد عربية اخرى واسبابها معروفة وهي الظلم والتسلط والفقر واذلال الشعوب واحتقارها وهذا الكذب لن يفلح في تغيير الحقائق وقلبها ابدا

  15. جزاكم الله خيييييررر

  16. جزكم الله خير الجزاء

إكتب تعليقك