وفاءً لـ “كسّار الزبادي”

dandelion-1-small

بدا لي للحظة أنّ لكسّار الزبادي قصةٌ مع كل ّ بشر الأرض، تختلف وتتشابه ونتشاركها بابتسامة الحنين للطفولة، في صغري كنت أجمعها في علبة زجاجية، ابعثها للريح كل يوم وأعود لالتقاطها، إنهم أصدقائي يتكلمون لغة الطيران يختلفون عن كل ما حولي بألوانهم وزينتهم، وبعد جمعهم  يأتي أخي ويطلقهم  في غفلة مني فأشهق وأبكي حتى تجفّ دموعي ، أمّا قصتي الثانية فهي رؤيتي لفلة والأقزام السبعة وهم يتعلقون به ويصلون لقوس قزح يعانقون الشمس وتنطلق ابتساماتهم لتملأ الدنيا، فهل سيصبح الأمر معي كما فلة؟

صديقنا مازن أمضى وقتاً من طفولته يركض وراءه ومعاذ كان يعتقده كائناً بأعين ٍصغيرة ٍسوداء يداريها ويعتني بها حتى لا تموت، أما لعطالله تدوينة تحذرنا من وجوده وقت الجريمة بينما يعتبره علوش أسطورة مراسل يحمل الرسائل بوصوله إليك وعليك أن تحملّه رسالةً ليطير بها لأحبائك. *

وليس لكسّار الزبادي قصصٌ فقط وإنما أسماءٌ متعددة، في حلب يسمونه “كباية الشتا” وفي مناطق ثانية من سوريا  “بشارة” أمّا في لبنان فهي “كبابة الشوك” بينما يُدعى في مصر “الدودة الأكالة” ويطلقون عليه في السعودية “أسنان الأسد” وأيضاً من الأسماء الكرة المنفوخة، والساعة المجنونة، وزهرة الربيع الأيرلندية، والبوال، وتاج الراهب، والكرة الصفراء وترجمته للانكليزية   Taraxacum أو Dandelion  وشكل النبات يقولون عليه parachute ball وبالفعل أصابوا. :22:

هذا النبات الصغير في حجمه، الطائر المرتحل.. يُسمى علمياً الهندباء البريّة، وفوائده الطبية تكاد تكون مفاجأة بالنسبة لي فهو  مرمم ضد فقر الدم، فاتح الشهية ، مطهر، مدر، مسهل خفيف، مفرغ للصفراء، دافع للحمى، طارد للديدان، بل يشير الأطباء إلى أنّه منشط عام ومجدد للأعصاب، (طبعاً بعد نضوج الهندباء) إذاً لربما يكون موجوداً في أي دواء نتناوله !! والأكثر من هذا أن جذوره في فرنسا مقدسة حيث يصنعون منها قهوة تنافس قهوة البن واسمه pissenlit !

للاطلاع على فوائده وطبيعته هندباء بريّة أو في ويكبيديا Taraxacum

وها أنا أعقد مع كسّار الزبادي صداقة ًجديدة ًواحتجزه على صفحات مدونتي لنتشارك زمناً قادم نطير به  في عالم التدوين .. فما رأيكم ؟ :11:

* أًخذت هذه القصص من صفحات صديقنا تويتر بعد سؤالي عن الاسم العلمي لكسار الزبادي، والفضل  يعود لـ “مازن” في معرفتي الاسم بعد بحث طويل، شكراً ..

الوسوم: , , , , , , , , , , , , , , , , ,

18 من التعليقات لـ “وفاءً لـ “كسّار الزبادي””

  1. علوشNo Gravatar قال:

    والله بتعرفي يمكن كانوا أهلي يسموه بشّارة، ما بتذكر انو سمعت عن كباية الشتا، بس بيني وبينك كل الأسماء حلوين، ولهلأ كل ما بشوفو بقول ييي مين باعتلنا رسالة ، شكراً إلك.

  2. MoazNo Gravatar قال:

    ككسار الزبادي هي مدونتك .. تلامس الروح .. وتحلق في سماء الحرية ..
    أحسنتِ الاختيار .. وأرجو أن تكون بداية جميلة جديدة لسلة من تدويناتك التي ننتظرها بشغف

    <>

    تحياتي فرح …

  3. MR.BlueNo Gravatar قال:

    عجبني كتير الستايل الجديد للمدونة .. والستايل السابق كان مرتب كمان
    برافو فروحة .. أُحيي إبداعاتك ^_^

  4. دنياNo Gravatar قال:

    وااااااااو….عنجد واو..
    يعني كنت عم انتظر بفارغ الصبر انو تفتح الصفة لحتى اتفاجئ بالديزاين الجديد يل يوعدتينا فيه من زمان
    كنت حاطه ببالي شوف شي..بس تفاجأت بشيئ مختلف تماماااا..

    عنجد روعة يا فوفة…رووووعة..ان شالله الف مبروك الستايل الجديد..

    انا كتيرمبسوطه فيه..حبيتو كتييييييييييييير

  5. ما بعرف شو بدي قول
    يعني والله لو عطوني شهر … فيلا وفي ومي وجه حسن
    وخط دي اس ال مفتوح
    وقالولي اكتوب عن كسار الزبادي ما كان رح يطلع معي الي طلع
    فرررررررررررروح
    عنجد إبداع خلاق
    الله يخليك يا رب ويحفظك ولا يحرمنا منك

    مبروكين التياب الجديدة
    وسلمي على فلفول
    وقولي لشنكور يرجع أحسن ما اعملو قتله ها

  6. dimaNo Gravatar قال:

    يمكن متل ما قلتي كلنا النا قصص مع ” كسّار الزبادي ”

    تدوينة جميلة

  7. أكيد ما بتزعلي
    بس نشرت مدونتك بموقعين أنا بشتغل فيهن
    طبعاً حطيت الرابط مع حقوق الملكية الفكرية
    ولكن وجب إعلامك

  8. غيثNo Gravatar قال:

    وأنا لي قصة مع هذا النبات الصغير
    فأول أسم عضوية لي في أحد المنتديات كان كسّار الزبادي
    في الحقيقة عندما أشاهد هذا النبات يطير في الهواء لا يعتريني الشك بأن له روحاً تحركه
    وفي صغري كنت أعتقده نوعاً من الحشرات او الحيوانات الصغيرة

    شكراً كتيييييييير فرووووح
    تدويناتك كلها بتجنننن

    و النيو لوك لمدونك أكتر من رائـــــــــــع
    كتير حبيتو

  9. بالبداية بدي قلك فرح انشالله الف مبروك على التصميم الجديد يلي طال انتظاره صراحة
    وبدي اشكرك اكتر على الصورة الحلوة يلي رسمها ابداع عقلك عن كسار الزبادي ,بالفعل فرح بهل التدوينة خليتيني ارجع شي 11 سنة لورا وقتها بجد كنت اركض ورا كسار الزبادي وانا بقمة الفرح وكان عندي قناعة بتضحك انو اذا حطيتو بالزبدية لح يكسر الزبدية :22:

  10. Khaldon Al-MidaniNo Gravatar قال:

    فروحة شي كثير حلو الله يزيدك وعلى طول نقرأ كلامك الحلو

  11. جواب قطرة الندى .. إحدى اللواتي علقن على موضوعك في منتدى الأمين

    السلام عليكم :

    يا الله . . موضوع رائع
    طيلة فترة قراءتي للصفحة و أنا أبتسم و أجمع شتات ذكرياتي عن هذا الكائن الرقيق . . فكما ذكرت كاتبة الموضوع كل منا يحمل ذكرى أو تهيؤ خاص عن “كسار الزبادي” و ها أنا اليوم أعقد صفقة أخرى معه من خلال طفلي الصغير الذي يعشق نشره في الهواء أو حتى رؤيتي و أنا أساعده في ذلك . .
    شكراً على المعلومات الخفيفة و الذكرى الجميلة التي أوقدتها في مخيلتي . .

  12. لحظة تحديثي لصفحة مدونتك صديقتي فرح …
    رأيت هذا الكم من كسار الزبادي كما تطلقين عليه يبعث فيا التفاؤل والهدوء اللطيف ..
    لقد اصبت عندما جعلتي كسار الزبادي الخلفية الدائمة لصفحات مدونتك …ف كسار الزبادي يرتبط ارتباط وثيق برأيي باسمك فرح …وجهان لعملة واحدة ..
    كتير مبروك الديزاين الجديد فرح كتير هادي ولطيف وبيريح القلب
    وخليني قول كمان انو مبروك وبرافو انو التدوين بشكل عام عندك عم يتطور بشكل ملحوظ ورائع
    وانا دايما عم تابعو
    وكتير سعيد الى الان انك من بين المدونات الصديقة لمدونتي
    استمري بالفرح صديقتي
    استمري بالحياة
    استمري بالكتابة لانها تعكس الكثير وتظهر للكثيرين من هي فرح بكل مكنوناتها وصورها …لانك فرح ولانك انسانه جديرة بالاحترام الك مني كل الود والتقدير مهما حييت ..
    كل الحب مني الياسمين الدمشقي

  13. عطااللهNo Gravatar قال:

    كنت دائما أشعر بأن كباية الشتاء هي مخلوق لطيف مرهف … أشبه بتلك الفراشات الصغيرة السحرية التي تشبه البشر … في أسطورتي المدنية كانت كباية الشتاء شاهد على جريمة قتل … إن من يكشف جريمة قتل منسية هو مخلوق لطيف وقوي مع كونه ضعيفا ربما …
    أما عن الطفولة فحدثي ولا حرج ….. أحن أحن أحن
    سلامي لك

  14. MazenNo Gravatar قال:

    لكل منا قصص وحكايات مع هذا “الكائن” … يا ريت لو يرجع الزمن لورى شي شوي p:

    ذكرتيني بفطاير “الهندبة والبابونج” يم !

    حلوين الأواعي الجداد

  15. شو فروووح
    من عادتك الكرم
    ما بدك تردي على رفقاتك
    يعني لهلأ صرلنا عم نزورك 4 أيام وما شربتينا شي

    تدوينتك كتير حلوة
    بس أنا كل يوم بفوت لأني كمان كتير بحب تعليقاتك
    بخفة دمهاوبراءتها و صدقها )))) ))) )))

  16. FaRaHNo Gravatar قال:

    علوش .. مشيت هالأسطورة هون كمان الله يكتر من الرسايل

    معاذ شكراً كتير .. انبسطت بكلامك اد كسارات الزبادي بكل سوريا

    حسام .. مستر بلوو كتير بهمني رأيك بالتصميم ..ِشكراً

    دنيااا .. دندونتي تسلميلي ما بتصدقي اديه فرحت انو عجبك لانو ما بعجبك العجب ولا صيام برجب p: p: الله يبارك فيك وعقبال ما نشوف مدونتك

    —-

    ماهر جرعة زائدة .. انا اسفة كتير اني تأخرت بالرد هي اول شي .. تاني شي عنجد ما كنت فاضية تالت شي ضليت تزن فوق راسو لشنكور ختى هاجر وطار وما عدنا عرفنا وينو .. لوين وصلت بالعد .. ايه المهم كتير انبسطت بوجودك وتعليقك وانك حطيت التدوينة بالمنتدى فضلت فوق راسي

    —-

    ديمة …
    انا سعيدة سعيدة جداً بوجودك في مدونتي .. نورت

    —-

    غيث
    تفاجأت كتييير .. كنت كل ما دور على غوغل على كسار الزبادي يطلعلي اسم بمنتدى .. عنجد حلوين مشاركاتك وطلعت انت ههههه
    شكراً كتير صديقي كلك زوق

    —–
    نسمات الشام .. محمد
    اهليييين وسهلييين .. الحمد لله انو نال الاعجاب بعد طول انتظار .. كتير كتير ضحكت على قصتك مع كسار الزبادي .. بالفعل عندك خيال يا أخي غييير شكل

    ——-

    خلدون
    معناها ما عندك تبرير لتطير كسار الزبادي .. ايه شو علييييه .. يخليلي ياك يا رب
    ——–

    قطرة الندى ..
    شكراً لقراءتك مدونتي .. اتمنى لطفلك حياة كلها أحلام وتحقيق أحلام

    ——-

    الياسمين الدمشقي .. كتير شكراً على وجودك وكلامك الحلو.. الله يبارك فيك يا رب ..

    ——
    عطا لله …
    شكراً كتير كتير على البرنامج تبع تصميم القوالببالفعل القصة في مدونتك جداً مؤثرة يا عيني على حنين الطفولة .

    ——-
    مازن
    كمان فطاير … الله الله .. لازم اسأل شلون بيتساووا
    شكراً

    —-
    ماهر ..
    بعتذر مرة تانية على التأخير وان شاء الله ما بعيدها D:

  17. حتى تتأكدي اني كل يوم بفوت لعندك

    شكرا كتيييييييييييييييييييير

  18. عمر أيمنNo Gravatar قال:

    حمدا لله على السلامة

    أنا أيضا قد عدت للتدوين ولكن بعد غياب أكثر من سنة !!!!

    إن كنت تذكرينني

    زريني ولكن على الرابط الجديد .. فالرابط القديم في ركن
    أعرفهم من سطورهم قد تغير

    أراك هناك !

إكتب تعليقك