المكسّرات !!

مديرة مدرستنا الشريرة !

مديرة مدرستنا مُصابةٌ برهاب ٍمن نوع خطير ٍوغريبْ في نفس الوقت، تخيلوا بأنها تكره رؤيتنا ونحن نتناول المكسرات، رغم أنها مفيدة جداً للذاكرة والعقل، ومن يعرف ويفكر بعقله يستوعب بأننا لا نأكلها للتسلية وانما لنصبح أقوياء، لنصبح قادرين على التفكير والتدبير وحسن التصرف، لنصبح رجالاً، المكسرات يا أصدقائي مفيدة، فمجرد صوت قرقعة الكاجو تحت الضرس يجعلك تفكر في أهمية الصوت الذي يمكن أن يصدر من أي مكان ٍ في العالم، لا أخفي عنكم أن الفستق أحياناً وخصوصاً ذاك النوع القاسي يُؤلم الرأس وأنت تكسره لتصلَ إلى اللّب، لكن صدقني ليس هناك ألذُّ من أن تصلْ.  وعندها سيزول كلُّ الألم ْوستظهر لك الدنيا بشكل مختلف.. مختلفٍ جداً، لا أريد أن أطيل الحديث لكن دعوني أحدثكم عن اللوز لوز بلادنا الطيب، لوز أرضنا اللذيذ ذلك اللوز الذي يجعلك تؤمن بأنّه ما زال هناك خيرٌ وأيادٍ حيّة، ويوجد أيضاً البزر الأبيض والأسود ليسا مهمّين بقدر ما هما نوع من التسلية والترفيه ..

مديرة مدرستنا لا تريدنا أن نصبح رجالاً ، لا تريدنا أن نفكر، لا يريدنا  أقوياء خوفاً من ضياع كرسيها، وتفكر بأن الترفيه يتحول إلى سخرية مع مرور الوقت مديرة مدرستنا تحبنا كأولادها ولكنها تربينا بطريقتها الخاصة، وعلينا أن نتفهم هذا بشكل ٍأو بآخر، حجبت عنا المكسرات، حرمتنا منها، وضعتها تحت سيطرتها، أغلقت عليها الأبواب، منعتنا من ذكرها .. جميعنا استاء قليلاً في البداية، طالبنا بعودة المكسرات إلينا، حاولنا إقناعها بحاجتنا إليها أكثر من أكياس الشيبس التي تحشو بها عقولنا، طالبناها بسبب مقنع ليتم هذا الحجب، لم يكن لدى مديرتنا القدرة على السمع، ربما لأنها مُنعت من المكسرات في صغرها، وحسب دراساتٍ واحصائيات:المكسرات تفيد في جعل حاسة السمع والنقاش أقوى لدى من يعتادها من غيره .

لم يستمعْ لنا أحد، بل على العكس تماماً تمّ منع أي نوع من المكسرات، و وضعت مديرتنا ألفَ خط أحمر يوضح العقوبات المترتبة على المتعاملين بها ..
في النهاية من يعتادُ المكسّرات من المستحيل أن يتوقف عنها وهكذا بسهولة، ولذلك اخترعنا طرق لنتزود بها، أصبحنا نضعها بين كتب ودفاتر، و نأخذ حاجتنا منها خلسه، اخترعنا حقائب خاصة سهلة التعامل نهرّب فيها المكسرات نفتحها بهدوء ونغوص فيها ..
جميعنا على يقين أن مديرتنا تعرف بفعلنا هذا، وكل حركاتها المفتعلة كانت حفاظاً على الهيبة لا غير !

الوسوم:

9 من التعليقات لـ “المكسّرات !!”

  1. syriangavrocheNo Gravatar قال:

    رائعة.. جميلة جداً

    و لتحيا المكسّرات

    تحياتي

  2. ayham jzzanNo Gravatar قال:

    مهضومة وعلى رأي التعليق السابق لتحيا المكسرات

  3. Mohammad OnlineNo Gravatar قال:

    مرحبا فرح ..

    المكسرات بقولولها مسبحة ابليس لانو الي ببلش باكلها ما ابيقدر ايوقف ليقضي على كل حبة مكسرات باقية

    بالمناسبة شكلها مدونتك ابتكرهني كتير ما بعرف ليش لأنو كل مرة بهلك لأكتب تعليق

  4. FaRaHNo Gravatar قال:

    syriangavroche
    ayham jzzan

    لتحيا ..

    Mohammad Online

    امممم وانا عم قول لحالي ليه هيك صاير ..

    رح شوف مشكلة التعليقات شكراً عالتنبيه محمد ..

  5. U : 92No Gravatar قال:

    مقال في وقته الآن انتهيت من وقية بندق وكاجو، ما يريب من المكسرات السمنة التي تحدثها خاصة إن لم نكن من الرياضيين

  6. لم أكن أعلم أنك تحبين المكسرات لهذه الدرجة ..
    بما انك تكلمتي عن اللوز الطيب المذاق …انصحك ان تجربي الملبس لوز مغطى بطبقة سكر رقيقة ونوعية اللوز البلدي حصري كي يتناسب مع المذاق الرائع …اعلم انك تعرفينه ولكن اذكرك به ..
    الملبس ترينه في خزانتي في درج مكتب العمل عندنا في كل مكان ..
    لا اعلم لماذا احببته لهذه الدرجة اعتقد ان الحلواني الذي يصنعه ماهر جدا الى جانب ان هذا الحلواني كنت امر به في الطريق الى مدرسة الحضانة فكان يضيفني منه دائما
    وانا الان كبرت وصرت اشتريه واخزنه في كل مكان … ::12::
    بهذه المناسبة احيي الرائع نزار ووالده الحلواني فكم كان نزار يتحدث عن الملبس وكيف كان يتناوله في مراحل حياته …

    اعرف انني اطلت الحديث ويمكن خرجت عن الموضوع قليلا ولكن احببت ان اصارحك بها فهي طيبَة جدا ..

  7. RabieNo Gravatar قال:

    يالها دولة تعاقب فيها
    كالجناة العقول و الأذهان

    أين حرّيتي فلم يبق حرّا
    من جهير النّداء إلاّ الأذان

    سبّة الدّهر أن يحاسب فكر
    في هواه و أن يغلّ لسان ::27::

  8. AdhamNo Gravatar قال:

    أطيب شيء بالوجود الشوكولا , والمكسرات ,,
    شكراً كتير فرح ,,,

    أدهم .

إكتب تعليقك