السلام النفسي

عندما رأيت إعلاناً للمشاركة في التدوين عن يوم السلام العالمي في موقع المدون السوري.كان أول ما خطر في بالي هو أن أكتب عن السلام النفسي والذي أظن أنه منبع السلام العالمي،كيف لا !! ومنظمات السلام تقوم على أفراد، وتدعو أفراداً كذلك على درجات متفاوتة من العلم والعمل والمكانة.

السلام النفسي كما أراه هو أن تكون متصالحاً مع نفسك، راضٍ عنها وعن ما تقوم به من أفعال، وما تتلفظه من أقوال، هو الضمير الذي لا تشعر بأنه عليك اليوم أن تسكته، وغداً أن تهرب منه، بل أن تعيش معه وتفهمه. أما إن هجرته فسيهجرك ومن ثم لا تعود تشعر بوجوده أبداً وهنا أحتاج لمصارحتك وللاسف بأنك لن تكون بحاجة لمصالحة لأنك قتلت نفسك من غير علمٍ منك .

أشعر أن السلام النفسي هو إحساس الانسان بأن الآخرين جزءٌ منه، يشعرُ بهم، يفرح ُلفرحهم، يحبُ لنفسه ما يحبُ لهم، ويساعدهم ْ ليكون لهم مثل ما لديه، ويسعى ليكون له مثل ما لديهمْ.

أن لا يشعر بالحقد والأنانية، أوأن يخاف الفشل بحجة أن الآخرين سيضحكون عليه، أو أن يرغب في التفوق لمجرد أن يظهر نفسه ! … اعترافه بالخطأ إذا أخطأ يوماً، معرفته نقاط َ ضعفه وقوته، نظرتُه للمرآة كلّ يوم رؤية ٌ لملامحه الجميلة، الكاملة، لا تأكيدٌ وانزعاجٌ على شعره الذي بدأ يتساقط أو بثرة ٍ ظهرت في أنفه حديثاً!

أحياناً السلام النفسي هو أن ترى السماء بزرقتها، وأن تترك نفسك تتأمل فيها، أن يكون لديك فسحة لترتاح وتشعر، ترقى وتبكي، تضحك وتفرح، أن يكون لديك فسحة لتحضن وتحب، وتتألم وتحلم، و تغفو وتتنفس .

أجد السلام النفسي في الثقة بالنفس، وقدراتها، ومكافئتها إذا أصابت وتأنيبها إذا أخطأت، أن يفعل الانسان ما يحب، ويحب ما يفعل، ويعمل لأنه يحب، ويحب من هو بحاجة لحبه، فيحببه العالم لأنه صادق معه ومع نفسه.

أرى السلام النفسي عندما يعرف الانسان نكهته التي تميزه عن غيره، و لا يخجل مما هو عليه، ويحب نفسه لأنه طويل أو قصير، أسمر أو أبيض، أن يرضى ويعمل، فهذا هو ولن يكسب من رفض نفسه إلا بعده عنها.

ولا ينسى أن يغني في طريقه لوجهته “حمامة بيضا رفت رفت فوق فوق راسي” علّ شعره يعود للنمو ويملأ السلام نفسه

ربما تحدثت عن موضوع لا أمسك بكل خيوطه، وربما شعرتم أنني أكتشف السلام النفسي اكتشافاً، إن ادراكي له في الحقيقة يزداد مع الأيام، ولكنني في النهاية على يقين أن السلام النفسي هو عندما أشعر، وأعلم، وأتأكد تمام التأكد، بأن الله ما تركني ولم ولن يتركني يوماً.

ربما ليس للموضوع صلة بيوم السلام العالمي وقد مضى البارحة على كل حال .

ما رأيكم ما هو السلام النفسي ؟ فجميعنا لديه سلام نفسي يؤثر على درجة السلامة في نفسه ..

كل السلامة

21 من التعليقات لـ “السلام النفسي”

  1. الله يعطيك مليون عافيه

إكتب تعليقك