تصنيف : أضواءك يا دمشق

أنشئت تصنيف جديد اليوم … أسميته أضواءك يا دمشق … سأكتب فيه سلسلة من قصص أتخيلها تحكي ما وراء نوافذ كثيرٍ من الأضواء المضاءة ليلاً.. سواء أكانت أضواء فرح ٍ أو حزن

لا يوجد أضواء في الدنيا أوحت لي كما أوحت لي أضواء البيوت من أعلى قاسيون …

رائعة تبعث فيك الكثير والكثير من التخيلات والحكايات.. تذكرك بالكثير وتحمل عنك الكثير أيضاً

قد تكون قصصي حقيقة وقد لا تكون  ..

أرجو أن تستمتعوا بها وتزودوني بآراءكم دوماً  …

كل الخير … 

التعليقات مغلقة.