ظنوا بالناس حسناً

لم أكن لأظنّ يوماً أن أفعالها المريبة وتصرفاتها المثيرة للشك تنم ُّ عن واقع مؤلم

بيني وبين قرارة نفسي كنت أعتقد أنها تحبّ أحدهم وبأن ما تقوم به من أفعال هو بسبب تشتت ذهنها وانشغالها بتصرفاته وأقواله وكذبه وما يقول من صدق وتعلقها الكبير به

كل كلماتها وكل ما كنت تقول كان يشير إلى ذلك وليس بالنسبة لي فقط وإنما لكل من يعرفها كذلك

كنت أريد لها الخير بل أريد لها الأفضل وأن تعود كما كانت من قبل بل أن تتوقف ولا تستمر وهذا اضعف الايمان

استفهمت منها مرات ٍ متكررة محاولة ً أن أعرف ما يدور في رأسها ولماذا آلت إليها الحال لهذا لكن عبثاً كانت محاولاتي ففي كل مرّة غيرت الموضوع أو انصرفت بحجة ٍما

ربما بسبب إلحاحي عليها وربما بسبب تأزم الوضع قررت أن تجذبني إلى إحدى الزوايا وتقول لي ما اعتبرته سراً منذ زمن

أتذكر تلك اللحظات حتى الآن كانت متلعثمة مرتبكة لا تعرف كيف تبدأ وقد أفصحت عن ذلك ولا تعرف كيف تنتهي وهذا ما حدث ربت على كتفها وضممتها إليّ بشدة وهمست سنبقى أصدقاء مهما حدث ومهما ستقولين من كلام

لم تبتسم بالمثل ولم ترد بكلمة كذلك ولكنها همست باكية (“أنا معي السرطان“…..

هذه هي الحقيقة هذا سبب اكتئابي الدائم وهذا ما خبئته منذ بداية العام تعرفين أن اخوتي لا يعرفون بهذا الأمر وأبي أصابه السكري بعد أن عرف ما حقيقة الاتصالات و”المشاوير” التي كنت أقوم بها من أجل العلاج …. احفظي سري وساعديني لاتخطى هذه المحنة ! )

بعيداً عن حزني عليها وبعيداً عن تمنياتي لها بالشفاء

اتذكر هذا الموقف بين حين ٍ وآخر وألوم نفسي على ما ظننت وألوم ما جعلني أفكر كذلك وكذلك ألوم الحياة لأنها فرقتنا

أخذت من هذه اللحظات درساً لم ولن أنساه حتى الآن ومنذ ثلاث سنوات وحتى النهاية ” ألا أظن بالناس إلا حسناً فنحن لا نعرف ما تخفيه النفوس

سوء الظن آفة من آفات المجتمع مصيبة لا نعيها حتى نقع في إحدى المواقف المحرجة والتي ستظل تؤلمنا لنهاية العمر وقد لا نعيها أبداً ولنحاسب في النهاية على ما ظنناه

دمتم كما تحبون

فرح

15 من التعليقات لـ “ظنوا بالناس حسناً”

  1. للآسف, حكاية مؤلمة..
    أتمنى لها الشفاء! أن شاء الله..
    …………
    …………
    سوء الظن ::.
    ========
    ممكن يغر الدنيا!

    تحياتي

  2. N*aNo Gravatar قال:

    والله هذا الموضوع يؤثر بالنفس ولكن ان الله اذا احب عبدا ابتلاه واسال الله العظيم ان يشفيها ويشفى مرضى المسلمين .اما سوء الظن يؤدى الى كراهية الناس وكراهية النفس ويجب على كل مسلم ان يظن فى اخيه ظنا حسنا

  3. حائرهNo Gravatar قال:

    محزنة ومؤلمه

    اسأل الله العظيم أن يشفيها ومرضى المسلمين ..

    دمتِ بفلم مبدع ..

  4. عونيNo Gravatar قال:

    شكرا لك فرح على كتابة هذا الموضوع الذي ينم عن مشاعرك النبيلة. كان لي تجربة مع شابة مصابة بالسرطان حيث كنت أدرسها اللغة الإنكليزية، و كانت أخلاقها عالية لكنها ضعيفة جدا من حيث المناعة، إذ ينتقل المرض إليها بسرعة رهيبة إذا قابلت شخصا مصاب بالرشح أو ما شابه، و تدخل المستشفى بعدها. لم أرها منذ 3 سنوات و لم أعد أعرف عنها شيئا. كانت دائما متفائلة و مبتسمة و تصرفاتها طبيعية، و يكاد المرء الذي يلتقيها يظن أنه هو المريض و هي السليمة! شفى الله جميع مرضى المسلمين و عسى أن يكرهوا شيئا و هو خير لكم.

  5. موادعNo Gravatar قال:

    لا تثريب عليكِ اختى الكريمه ..

    فليس من العدل ان تلومي نفسك على أمر ظنّة واعتقده جميع الاصدقاء !

    أياً كان .. فالانسان يظن بأخيه خيرا , ويبحث له عن سبعين عذرا , فأن لم يجد , فيقول لعلّ له عذر لا اعرفه

    كم هو مؤلم هذا الموضوع

  6. shekoNo Gravatar قال:

    الله يشفيها يا اخت فرح ويشفى كل مريض ان شاء الله
    وانا معك انه يجب ان نظن الظن الحسن و نحس بان كل حزين بداخله شىء لا يريد اخراجه للناس او الشىء كبير او لا يجد الشخص الذى يحافظ على هذا السر
    يا رب اشفى كل مريض و افرح كل حزين امين يا رب العالمين
    بالتوفيق يا فرح

  7. محمد max13No Gravatar قال:

    كم هم الأشخاص الباقون الذين لايملكون الجرأة على الاعتراف بحقيقة متاعبهم ؟
    ربما خلق الإنسان من عجل فكان ظنه السيء آفة فناءه

  8. علوشNo Gravatar قال:

    افتراض حسن النية يجب أن يكون في كل مكان، في الواقع وفي الانترنت.

    ____________

    ربي يشفيها يا رب، ويسعدها انشاء الله.

  9. FaRaHNo Gravatar قال:

    آمين الله يشفيها ويعافيها ويوفقها …

    ولعل حسن النية يكون لدينا جميعاً …

    شكراً لوجودكم …

    ღ ღ

  10. تعلمتي درس قاسي ..

    وتعلمنا منك نفس الدرس ..

    شكراً جزيلاً لك فرح , أجدتي ابراز الفكرة من وراء القصة بأسلوب عذب ..

    دمتي كاتبة مبدعة وأنيقة بألفاظك ..

  11. سلامNo Gravatar قال:

    الله يشفيها ، حسن الظن مريح للنفس.

    شكرا فرح على الحكمة “ظنوا بالناس حسناً”

  12. FaRaHNo Gravatar قال:

    ثامر …

    بل الشكر لوجودك …

    دمت بخير ….

    ღ ღ

    سلام …

    صحيح مريح جداً … حتى أنه ينقي القلب من أغلب الأمور السيئة ويجب الغيبة عن صاحبه ..

    أسعدني حضورك …

    ღ ღ

  13. وإن كان سوء الظن شوكة في الفؤاد…
    إلا أني أظن أن من حولنا يفرضون علينا هذا الظن
    :
    :
    في فترة ما في حياتي… كنت أتوقع الخير من الجميع … حتى نعت بالطيبة ( الساذجة ) إذا ما الحل!!
    هل نقدم سوء الظن على حسن الظن … حتى لا ننعت بالسذاجة !!
    :
    :
    بصراحة موقفك صعب جداااا …. وسأحاول أن أتذكره كلما طلع طالع سوء الظن بأحد

    فرح … أتمنى لك الأفضل دائما

  14. FaRaHNo Gravatar قال:

    مجرد أماني ..

    لا يضيع الله أجر من أحسن عملا
    ومتل ما بيقولوا المعاملة مع الله عز وجل ..

    يعني حتى لو قالوا ساذجة وطيبة … فهنن الغلطانين بالتأكيد : )

    شكراً لوجودك…. أسعدني كثيراً….. اتمنى دوامه

  15. الله يعطيك مليون عافيه
    ووفقك الله

إكتب تعليقك