الجنون فنون

لا أعرف ماذا أكتب في الحقيقة …

أجد صعوبة كبيرة في التدوين هذه الأيام …

رغم أن رأسي يكاد ينفجر من كثرة الأفكار التي تضج بين تلافيفه ….

قبل وخلال الامتحان كنت أدون الكثير من العناوين والمواضيع والتي كنت متشجعة ومتحمسة بحق لإدراجها هنا …

لكن … كثرة المشاغل وربما سيطرة التكنولوجيا البحتة علي… أو ربما هموم كثيرة وقلة وقت … ولا تنتهي ربما …!! على كل حال لا أدري في الواقع ما الذي يجعلنا نتراجع عن التدوين رغم أننا نجد فيه المتعة الكبيرة والحافز الأكبر لنتكلم دون أي حاجز وما نريد متى ما أردنا

ربما كانت هذه المدونة أو التدوين بشكل عام مثل “ميكرفون ” جميعنا يعرف أنه لطالما كانت هناك رهبة خاصة للمايك والوقوف أمام الملأ والتحدث به

في مرّة من المرّات ومنذ ست سنين إن لم تخني ذاكرتي “المتراجعة” …كلفتني ادارة المدرسة بندوة عن البيئة والطبيعة … كنت قد حضرّت الكثير من المعلومات والكثير من الأفكار لاتشارك بطرحها مع الطلاب و الموجودين من الأهالي والمسؤولين وتدربت أمام صديقتي “المرآة “كثيراً … صحيح أن الجموع لم تكن غفيرة .. لكن في النهاية هي عيون موجهة لشخص واحد .. هو أنا .. المهم أنني تحدثت وقلت ما عندي لكن بعد ارتباك دام لدقيقتين (أعرف مثال ليس في مكانه)

المهم .. نعود للموضوع الأساسي … كنت أسأل نفسي كيف يعتاد أحدنا على قلة الماء والطعام وكذلك قلة الكتابة والقراءة أو لنقل القراءة والكتابة ولا أعرف أيهما يتقدم الآخر … بالنسبة لي يجب ان أكتب شئ ومهما كان كل يوم حتى ولو جملة قصيرة او كلمة لا معنى لها …وخصوصاً عندما أضع رأسي على الوسادة … وكأن ملاك الإلهام قد استقر هناك في مكان ما .. تأتي الكلمات وكأنها ماء عذب سلس في متناولي دون أي تفكير … لنقل مثلاً أني قمت وأشعلت الأضواء وكتبت بالورقة والقلم سيستيقظ الجميع وينعتوني بالمجنونة! .. بالطبع هذا لا يهمني “تعودت على هذا اللقب “… لــــــــــــــــكن ما سيحدث ان الكلمات ستهرب !!! نعم ستهرب لا أعرف وكأنها تتبخر بالضوء .. اكتشفت طريقة لكي لا تهرب … ان اكتب ما في راسي على الموبايل .. بكل بساطة وهكذا احتفظ بها دوماً

لكني أحياناً لا أعرف لماذا كتبت ما كتبت او متى كتبت هذه الكلمات وأحياناً كثيرة يؤلمني رأسي وعيناي من هذا المضيئ الصغير … لماذا أقول كتبت !! هي في الحقيقة ضغط على الازرار ومن ثم تخزين في ذاكرة الموبايل … :}

مرة أخرى … أعود لأسأل نفسي اسئلة لا تعرف الاجابة عليها والاجابات التي تبدأ بربما هي الافضل .. لماذا يحتاج أحدنا للصراخ بصوت عالي على قمة جبل ؟؟أعلى من كل شئ حوله!… لا أستطيع أن أتخيل الصراخ إلا على قمة جبل … ربما هناك لن يرتد الصوت على صاحبه …. وربما نحن بحاجة لذلك لأن هناك من يصرخ بداخلنا والأرجح من جميع هذه الاجابات أننا و إن صرخنا ستنزعج آذان من حولنا … ولن يفهموا لماذا نصرخ … أو أنهم سيفهمون ولذلك سيختارون إحدى الحلين إما أن يصموا آذانهم أو يغلقون أفواهنا … والثاني يبقى الحل الأفضل للجميع

اعتبر هذه التدوينة ساعة من ساعات الهلوسة … وربما احذفها بعد يومين او ساعتين … لكي تستمروا بزيارتي هنا :]

فرح

17 من التعليقات لـ “الجنون فنون”

  1. أعتقد أن نفس الحالة تحصل مع معظم المدونين, حذف ما كتبوه أو الرجوع في..
    أحيانا لا أطيق أن أقرأ أي تدوينة وأحيانا أزور المدونات بالساعات..

    تحياتي

  2. مهندNo Gravatar قال:

    الحب فنون والفن جنون

    لاتجني وتمسحيها للمدونة فرح حلوة
    وفيها نوع من التغير

    شكرا الك يامجنونة يافروووووح

  3. علوشNo Gravatar قال:

    هو على فكرة في طريقة أحلى، “التسجيل” ايه، التسجيل، ليش مستغربة.

    كل الموبايلات صار فيها هل الميزة، إنو تسجل الصوت، وهذا أنا من شي أسبوع بلشت في نهاية كل يوم، أسجل تسجيل صوتي 3 دقائق، أستعرض فيه ما حدث معي، يعني مذكرات صوتيه، وحتى أي فكرة بتخطر على بالي، فوراً، بسجلها صوت، لبين ما أوصل للورقة والقلم.

    بالتوفيق يا رب.

  4. shekoNo Gravatar قال:

    يا اخت فرح ليش كل ده تاخير ,
    ان شاء الله عدوة حميدة ,
    بالنسبة لتوهان الافكار الامر مثلك افكر فى اشياء ومواضيع فى منتهى الجمال لكن ان لم يكن معى ورقة وقلم لكى اكتبها انساها لا اعرف ليش بس الان طول الوقت معى ورقة وقلم
    الى الامام ان شاء الله ولا تتأخرى علينا بالتوفيق ان شاء الله

  5. FaRaHNo Gravatar قال:

    اهلا احمد …
    صحيح كنت سأتراجع واقوم بالحذف لولا أن أقنعني صديق عزيز … بأن كل شخص سيفهم ما كتبت من خلال حالته سواء أنا أعجبني أو لا ولربما يعجبه أو لا يقدر قيمته …
    في النهاية … دونت ما دونت لانني كنت بحاجة للتدوين (كم حرف دال )

    ღ ღ

    مهند…
    ههههههههه شلون ما بدي جن ازا انا مجنونة …
    شكراً مهند على تواجدك اللطيف … أسعدني

    ღ ღ

    علوش …
    والله ما استغربت يا علوش على اد ما ضحكت …
    مرة من المرات عملت هيك … بعدين وانا عمسجل خلصت و صرت غني …
    ووقع موبايلي بأيد الشلة وسمعوني .. وصرت مضحكة ههههههه

    لكن أوافقك الرأي تماماً بأن هذه التكنولوجيا جميلة جداً ومفيدة في أوقات الإلهام …
    شكراً علوش .. نورت …

    ღ ღ

    sheko

    أهلاً شيكو … شايف التأخير انو مو عرفانة شو اكتب ومن وين أبدا… خليها لله …
    وانا هيك صرت دائماً بحمل دفتري والقلم … وازا ما كان معي عالموبايل … اهم شي ما طير الفكرة …
    تسلم يا رب والله يوفقك كمان ..

    شكراً لتواجدكم ღღღღღ

  6. أمنيةNo Gravatar قال:

    أسعدني مرورك الصباحي.
    دائما أحسد من يملكو ن هبة وضوح المعاني في دائرة عقولهم وقدرتهم على أنزالها على ورق ليتخلصو من عبأها.

    وانتي منهم
    لا تتخلي عن هذه الملكة.

  7. الأخت الفاضلة : فـــــرح
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سعدت كثيراً بزيارتك العطرة لمدونتى وأشكرلم تعليقك القيم
    كما شرفت بالحضور هنا إلى بحرك العذب وكلماته الرقرقة الشجية

    تدوينتك أختى رائعة .. وأوضحت للقارئ الكثير من جوانب شخصيتك
    الجادة والتى تحترم عقول القراء ..

    هذه الحالة التى مررت بها هى حالة لايمر بها إلا كل إنسان جاد يحترم قلمه
    وفكره وعقول الآخرين…

    تقبلى تقديرى واحترامى

    أخوك
    محمد

  8. حلمي معيNo Gravatar قال:

    والله يا فرح الحال من بعضو
    انا مره محتاره ايش اكتب في المدونه عىل ان عندي افكار كثيره
    بس ماني عارفه اصيغها او ما جاني الحماس

    مدونتك اكثر من رائعه

    تحياتي
    حلمي معي

  9. الخلوقNo Gravatar قال:

    لا شيء ألذ من تناول العقل لجنون العقلاء وهلوساتهم ..

    صدقوني !!

  10. امممممممم
    رغم انك لاتعلمين ماتكتبين فقد دونتي كلمات رائعه

    كثرا ماافتح المدونه لأكتب

    تتلاشى الافكار

    يمكن افكر اعيد ترتيبها من جديد اوصياغتها

    ويمكن اضيف اليوم وغداً احذفها رغم احوائها على تعليقات

    عزيزتي :

    قد تكون هلوسات بالنسبه لك

    لكنها فعلاً رائعه وممتعه تستحق القراءه

    لاتحذفيها فروحه

    واسمح لي بهذا المرور البسيط

    اختك المحبه

  11. محمد max13No Gravatar قال:

    هي تأتي ومن ثم تذهب
    كنهر رأيته عميق فهبته ولما ولجته أمسى سراب
    المهم أننا لازلنا هنا ربما ينضب الكلام لكن المهم أن لا تنضب الإرادة في الاستمرار
    المهم أني مازلت أقرأ من يدري ربما غدا ادون من جديد

  12. FaRaHNo Gravatar قال:

    أمينة …
    شكراً عزيزتي أسعدني وجودك … واسعدتني كلماتك اتمنى ان أملكها بحق واستفيد منها …

    ღ ღ

    محمد الجرايحي …
    شكراً لك أخي الكريم كلماتك اخجلتني جداً وان شاء الله أكون عند حسن ظنك وظن الجميع …

    ღ ღ
    حلمي معي …
    اقول شيئ … وجودك الرائع .. تعجبني البساطة والعفوية في ردك ..

    ღ ღ

    الخلوق …
    صحيح لذيذ جداً … صدقت .. “لكن للبعض ”

    ღ ღ

    مجموعة أحاسيس …
    أختي الغالية … شكراً على تعليقك ووجودك هنا … يسعدني جداً ويفرحني

    ღ ღ

    محمدmax13
    بالفعل هذا المهم ….
    كلماتك جميلة جداً
    شكراً لوجودك ….

    ღ ღ

    وشروفونااا دائماً …

  13. هوني ^^No Gravatar قال:

    من شوي وانا عم بقرا كنت فكر لما بدي علق انو اكتب شغلات كتير
    بس فربت ع الكيبورد طار الكلام تقولي تبخر
    كما ن مرات فكرمين كان اول الجاجه او البيض (بعرف ما دخل) ـ
    يييي قريت اكتر من مرتين ما عرفت شو بدي اكتب..
    على فكرة التصميم تووحفه

    بتمنالك التوفيق من كل البي ( قلبي )ـ

  14. عبووووودNo Gravatar قال:

    فرح كتاباتك تبعث السعادة بقلب كل من يقرأها والدليل التعليقات الجميلة وبعتقد هاد سبب كافي إنك تستمري وتكتبي كل جديد .
    يعني مأعرف إنو حدا بيعجبو حكيي وبينبسط عليه بضل بكتبلو من اليوم لبكره .
    موفقة فرح
    وبانتظار المزيد

  15. صريحNo Gravatar قال:

    بالعكس، انا لا اراها هلوسه بل هي فكرة قد تجتاح اي كاتب من الوقت لأخر..

    احياناً تشعر ان الملل قد اصابك، وتقرر التوقف، لاكن عندما تسأل نفسك؟ هل هذا ماكنت تريده؟
    هل تكتب لمجرد الكتابه؟ ام لأنك تحبها وهناك من يسعدك بكلماتك وينتظرها؟
    دع الانانيه وحرر قلمك، وماهي الى دقائق حتى تكتشف ان قلمك العنيد
    قد احب اصرارك واخذ ينصاع لك، لاكن يبدو انه كان فقط يستفزك ..

  16. FaRaHNo Gravatar قال:

    هوني …

    يا هلا والله نورت المدونة …
    ولا يهمك كل الكلام وصلني من دون ما تكتبي …
    شكراُ على وجودك الحلو ..

    ღ ღ

    عبود
    ايه اكيد هو ازا كتبت في حدا هيعجب … المهم تكتب ..
    شكراً كتير لوجودك … اسعدني جداً …

    ღ ღ

    صريح
    صحيح صدقت يا صريح … هذا ما جعلني اعود للكتابة من جديد …
    شكراً لك ولقلمك …
    دمت بخير ..

  17. الجنون فنون والفنون ايضا جنون
    وبلا شك كل الطريق هي نفس المسار
    والمعنى في عقل الكاتب
    ابداع الله يعطيك مليون عافيه

إكتب تعليقك