عندما عيناكِ هلّت …

ألفَ عام ٍ أسكبُ الحبَّ زهوراَ
منْ عُروقي
حتّى أمسى وَجْهُ هذا
الدهر ِ دَفترْ .

ألفَ عام ٍ
أنثرُ القلبَ جمالاً
وأصوغ ُ الروحَ شِعراً
عَلّ هذا الكونَ يغدو
مِنْ شِفاه الوردِ
أنضَرْ .

ألفَ عام ٍ.. وأتَتْ عيناك ِ
تَـتـْلو في شغاف الروح ِ جَهراً
آيَةُ َالعشقِ ِ المُقـدَّرْ .

صِرتُ أبْهى ..
صِرتُ أنقى….
مِنْ شُعاعِ النور في فَجرٍ نَدي ٍ
صِرتُ أطهًرْ .

صارَ شعري َيـتًهادَى

مِثلما يَجْري بِسحر ٍٍ
في جِنان ِ الخُلدِ
كـوْ ثرْ .

ألف عام ٍ أُدْمِنُ العشقَ
فَـََعُذراً
إنَّ قلباً قـدْ سباهُ الحُسن ِ
يُعْذَرْ .

يا عيوناً قد حَباها الله سحْراً
لملمي دمعي ونَبْضي
لَملميني
واسرُقيني
إنَّ قلبي في جمالِ الروحِ
يؤسَرْ .

حينما عَيناكِ تأتي
يُصبحُ الكونُ نَشيداً
وَتَفوحُ الأرضُ عَنبرْ .

أنّ عمراً
دونَِ عَينَيكِ صَحَارى
كُلُ شيئ فيهِ أقفر .
.
أي الهي
إنّ هذا الحسن يسبي
فارحم القلب الذي
من خمور العين يسكر

وارحم القلب الذي
قد تلقى
من سهام العين ظلما
ألفَ خنجر

يا رفاق الشعر عذراً
كيف لي قطفُ نجوم
من سماءٍ قد تعالت
كيف لي قبض رياح ٍ
صوتها في الواد ِ زِمجَرْ .

كيفَ لي وصفُ عيونٍ
من شعاع النور أطهر.

يا رفاقي أعذروني
أعذروا حرفي وشعري
وصفُ عينيها محال
وعلى شعـري تعَذّر.

ألف عام ٍ وفؤادي
مِثلَ عصفورٍ تهادى
فوق شَـعر ٍ قد تعطرْ .

الف عام وفؤادى
من شفاهٍ لشِفاهٍ
من سرير لسريرٍ
بشموع العشق نَوَّر

فلماذا عندما عيناك هَـلـَّت
غاب وعيي.
وفؤادي
بين عينيكِ تعثر ؟؟؟؟

نزيه حسّون

4 من التعليقات لـ “عندما عيناكِ هلّت …”

  1. abwabdalazezNo Gravatar قال:

    أتمنى أن يكون هناك من يستحق هذه الكلمات

  2. bayanNo Gravatar قال:

    يا عيوناً قد حَباها الله سحْراً
    لملمي دمعي ونَبْضي
    لَملميني
    واسرُقيني
    إنَّ قلبي في جمالِ الروحِ
    يؤسَرْ
    رائعة جداً

  3. شمسNo Gravatar قال:

    عيناكِ .. إني منهما لهما
    ألديّ مرآتان من ذهب ويقال أني لاأعتني بهما
    أستغفر العيون السود كيف أنا
    أنسى تاريخ عمري المرسوم فيهما…؟

  4. الله يعطيك مليون عافيه

إكتب تعليقك