مجلة | سورية 180 درجة

 مجلة | سورية 180 درجة 
مشروع تخرّج أعد لنيل درجة الإعلام في جامعة دمشق
للإطلاع والتحميل:
غلاف مجلة 180 درجة
مجلة شهرية اجتماعية تقارن بالتوصيف ما كانت عليه الحياة السورية قبل الأزمة وبعدها، وتسلط الضوء على النقاط الإيجابية التي انتجتها الأزمة بين أبناء المجتمع والأخرى السلبية التي من الممكن أن تؤخر تطوره ونموه في الأيام القادمة وتحاول مجلة ” 180 درجة” طرح حلول للمشاكل النفسية التي ظهرت كعائق يمنع الاستمرار في الحياة و تشجيع المبادرات المدنية والأهلية التي تحاول مواجهة الأزمات وتسليط الضوء عليها كنماذج للحلول.
إهــــداء:
لكل أم شهيد وشهيد.
لكل معتقل وجريح.. ومهجر ومخطوف.
لكل انسان موجوع.
لك أنت.
لبلدي سوريا.لوالدتي .. وطني الأول.. عنواني ..من آمنت بقدراتي وغذتني بالحبّ.لوالدي .. من رعاني بعزيمته ورباني على الاتقان والايمان.

لأختي الكبرى .. صديقةُ قلمي ومقومته ..حبيبتي ابتسامة العمر منذ الطفولة.

لأخي الحبيب .. من كان عوناً ودعماً وسنداً وصديقاً على مرِّ الأيام.. فرحُ حياتي.

لأختي الوسطى.. من كانت الملهمة والناصحة والمرشدة والغالية الحبيبة.. لمسةُ العطاء وبهجةُ أيامي التي اتشوّق لرؤيتها بيننا …

لزوجة أخي .. من مدتني بقوةٍ جعلتني أكمل ما بدأت.. وتحملت كلَّ أحاديثي الكثيرة المتعبة ..

لأبناء أخي وأختاي ..زيد ولين ومحمد وإياد .. ضحكةُ المستقبل.

لجدتي وخالاتي وخالي وأولادهم .. من كان وجودهم دوماً يجعلني بخير.

لجدي .. رحمه الله الذي لم أنساه أبداً.

لدكاترة كليتي وجميع أساتذتي في حياتي .. من علموني من علمهم ليجعلوني أفضل ..

لصديقاتي اللواتي كن معي في أصعب الساعات في محطاتِ حياتي .. بدعمهن وحروفهن وكلماتهن وابتساماتهن.. فكنّ كورداتٍ يزين كربةَ الحياة فيجعلنها أجمل

لجمعية إيماء والصم والمتطوعين .. خبرتي التي لم أكن لأنالها دون وجودي بينكم..
لكلية الإعلام ..بكلَّ حلوها ومرّها .. وحسناتها وسيئاتها .. وآلامها ..
لأصدقاء التدوين على صفحات الانترنت.

لكل من دعا لي بكلمة توفيق ..شكراً بعدد حروف مجلات العالم 
هذا مشروع تخرجي “180 درجة” بالاشتراك مع: بشر الأسدي.